أبوظبي (الاتحاد)

أعلن أسبوع أبوظبي للاستدامة، المنصة العالمية المعنية بتسريع وتيرة التنمية المستدامة، والذي تستضيفه شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، عن مشاركة صاحب السمو الأمير ألبرت الثاني، أمير موناكو، في فعاليات الأسبوع، حيث سيلقي كلمة رئيسية خلال افتتاح قمة أسبوع أبوظبي للاستدامة الافتراضية التي تعقد بتاريخ 19 يناير الجاري.
وتتناول كلمة صاحب السمو الأمير ألبرت الثاني موضوع تحقيق المرونة على مستوى الدول خلال انتشار جائحة كوفيد- 19، حيث تركز قمة أسبوع أبوظبي للاستدامة التي يشارك فيها أكثر من 70 متحدثاً بارزاً من قطاعات الاستدامة والأعمال والتكنولوجيا، على التعافي الأخضر في العالم ما بعد جائحة كوفيد- 19.

  •  ألبرت الثاني
    ألبرت الثاني

ويلقي معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، المبعوث الخاص لدولة الإمارات للتغير المناخي، رئيس مجلس إدارة شركة «مصدر»، كلمة رئيسية في افتتاح القمة الافتراضية التي تتضمن ثلاث جلسات مدة كل واحدة منها ساعتان، وتركز على ثلاثة محاور هي: إعادة عجلة الحياة للدوران، وتعزيز المسؤولية والتفاعل، وممارسة الأعمال والاستثمار.
وسيتم التطرق من خلال كل محور إلى القضايا والموضوعات الرئيسية التي من شأنها إفساح المجال أمام العديد من الفرص الاجتماعية والاقتصادية والتكنولوجية لتحقيق التعافي الأخضر.
وتضم قائمة المتحدثين خلال القمة التي تقام افتراضياً لمدة يوم واحد، معالي خلدون خليفة المبارك، رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، الرئيس التنفيذي للمجموعة، والعضو المنتدب في «مبادلة» للاستثمار، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود، رئيس مجلس إدارة «كي بي دبليو» للاستثمار.
بالإضافة إلى مشاركة معالي غريس فو، وزيرة الاستدامة والبيئة في حكومة سنغافورة، والشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، والمؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة كلمات، ومعالي المهندس عويضة مرشد المرر، رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي، وفرانسيسكو لاكاميرا، مدير عام الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا)، وميمونة محمد شريف، المديرة التنفيذية لموئل الأمم المتحدة، ونويل كوين، الرئيس التنفيذي لمجموعة «أتش أس بي سي» القابضة، ولورنس فينك، رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي لشركة «بلاك روك»، ود.لوكاس جوبا، الرئيس التنفيذي للممارسات البيئية في مؤسسة «مايكروسوفت» كما ستشهد القمة مشاركة نخبة من المتحدثين العالميين.
ويقام أسبوع أبوظبي للاستدامة في الفترة من 18 إلى 21 يناير بدعم من دائرة الطاقة في أبوظبي الشريك الرئيسي للأسبوع، ويتضمن سلسلة من الفعاليات الافتراضية رفيعة المستوى، والتي تشمل قمة أسبوع أبوظبي للاستدامة، والجمعية العامة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة «آيرينا» وملتقى أبوظبي للتمويل المستدام، ومنتدى الطاقة العالمي للمجلس الأطلسي، والمنتديات الافتراضية لمنصة «شباب من أجل الاستدامة»، بالإضافة إلى منتديات القمة العالمية لطاقة المستقبل.
ويساهم الأسبوع من خلال مبادراته وفعالياته المختلفة في دفع عملية تبادل المعارف، وتطبيق الاستراتيجيات، وتطوير حلول واقعية لمواجهة تحديات الاستدامة والتغير المناخي.
وباعتباره الحدث العالمي الرئيسي الأول في 2021 العام الذي تحتفل فيه الإمارات بمرور 50 عاماً على تأسيسها، سيسهم الأسبوع بدور رائد في تعزيز التعاون بين القطاع الحكومي وقطاع الأعمال والأطراف المعنية في المجتمع من أجل تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.
وشهد أسبوع أبوظبي للاستدامة منذ انطلاق فعالياته قبل أكثر من عقد من الزمن، تطوراً كبيراً ليصبح واحداً من أكبر التجمعات المعنية بالاستدامة في العالم من خلال القمم والمؤتمرات والفعاليات التي تقام تحت مظلته، ليغدو منصة عالمية تسهم في تحفيز الجهود لتسريع وتيرة التنمية المستدامة.
وقد استقطبت دورة 2020 من أسبوع أبوظبي للاستدامة ما يزيد على 45 ألف مشارك من أكثر من 170 دولة، كما شهدت مشاركة 10 رؤساء دول، بالإضافة إلى 160 وزيراً وسفيراً.
وسيقام أسبوع أبوظبي للاستدامة 2021 بجميع مؤتمراته وفعالياته بشكل افتراضي وذلك من أجل ضمان سلامة جميع المشاركين، على أن يجري تنظيم أسبوع أبوظبي للاستدامة بصيغته الاعتيادية في عام 2022.

«أبوظبي للاستدامة» فعاليات متنوعة
يشكل أسبوع أبوظبي للاستدامة 2021 منصة عالمية رائدة لرسم ملامح عقد جديد من العمل الطموح لتحقيق التعافي الأخضر وبناء عالم أكثر صحة وأمناً واستدامة وازدهاراً للجميع، مما يتطلب تكثيف التعاون والعمل المشترك بين جميع الأطراف حكومات وشركات ومختلف فئات المجتمع.
ويتضمن الأسبوع سلسلة من الفعاليات الافتراضية رفيعة المستوى، والتي تشمل قمة أسبوع أبوظبي للاستدامة والجمعية العامة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة «آيرينا» وملتقى أبوظبي للتمويل المستدام ومنتدى الطاقة العالمي للمجلس الأطلسي والمنتديات الافتراضية لمنصة «شباب من أجل الاستدامة»، بالإضافة إلى منتديات القمة العالمية لطاقة المستقبل.

«آيرينا»
يشهد أسبوع أبوظبي للاستدامة انعقاد الجمعية العامة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة «آيرينا»، وهي منظمة حكومية دولية تدعم البلدان في انتقالها واعتمادها الطاقة المستدامة، وتضم 161 من الدول الأعضاء و22 دولة قيد الانضمام، سعياً للتحول لقطاع طاقة مستدام في المستقبل.

«قمة أسبوع أبوظبي للاستدامة»
وتتضمن قمة أسبوع أبوظبي للاستدامة التي تستضيفها «مصدر» ثلاث جلسات، وتركز على 3 محاور هي إعادة عجلة الحياة للدوران، وتعزيز المسؤولية والتفاعل، وممارسة الأعمال والاستثمار. وسيتم التطرق من خلال كل محور إلى القضايا والموضوعات الرئيسية، التي من شأنها إفساح المجال أمام الفرص الاجتماعية والاقتصادية والتكنولوجية لتحقيق التعافي الأخضر في العالم ما بعد جائحة «كوفيد- 19».

«الشباب»
تقام منصة «شباب من أجل الاستدامة» تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي وهي مبادرة أطلقتها «مصدر» بهدف الاستثمار في عنصر الشباب الذين يمثلون الفئة الأكثر أهمية في المجتمع وتطوير مهاراتهم بشكل عملي، وتمكينهم ليصبحوا قادة للاستدامة في المستقبل.
وتنظم منصة «شباب من أجل الاستدامة» سلسلة من البرامج والمنتديات الشبابية الموجهة لمنتسبي هذه المبادرة الممتدة على مدار العام وكذلك فئة الشباب من جميع أنحاء العالم، وتتمحور رؤية المنصة حول التعريف بالمهارات المستقبلية، وتسليط الضوء على مستقبل الوظائف واستهداف ما يصل إلى مليون شاب بحلول عام 2030، من خلال تطبيق التعلم الذي توفره المنصة، والخبرات المكتسبة من خلال التعليم الإلكتروني، وإعداد وتدريب 50 ألف شاب من خلال اكتساب الخبرة العملية عن طريق البرامج التي تنظمها المنصة خلال الفترة نفسها.

«حوار الشباب»
وتقام فعالية «حوار الشباب» بشكل افتراضي على مدار أربعة أيام في إطار أسبوع أبوظبي للاستدامة، وتتضمن سلسلة من الجلسات الحوارية والعروض التوضيحية التي يشرف عليها الشباب، وذلك بهدف مناقشة سبل مساهمة الشباب بدور فاعل في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة والخطة التنموية الشاملة للإمارات خلال الخمسين عاماً المقبلة، بالإضافة إلى تسليط الضوء على الطرق والأساليب الكفيلة بتزويد الشباب بالمهارات اللازمة لمواكبة احتياجات الوظائف في المستقبل، وكيفية العمل على فتح قنوات تواصل فعالة تكفل إيصال هذه المتطلبات إلى القادة حول العالم.
يذكر أن هذه الفعالية متاحة أمام الشباب في المدارس والجامعات المحلية والمؤسسات الشريكة وكذلك للراغبين بالمشاركة من الشباب في مختلف أنحاء العالم.

«ملتقى أبوظبي للتمويل المستدام»
يوفر ملتقى أبوظبي للتمويل المستدام، الذي يستضيفه سوق أبوظبي العالمي، منصة لتحفيز الاعتماد على التمويل المستدام، ودفع رأس المال نحو الاستثمارات التي لها انعكاسات إيجابية على النواحي الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.
ويضم الملتقى ممثلين عن جهات استثمارية عالمية ووكالات دولية ومؤسسات لتمويل المشاريع التنموية ومشرعين ومتخصصين في تطوير المشاريع، من أجل تسليط الضوء على المجالات المستحدثة، وتحديد الحلول المستدامة اللازمة، والتأكيد على ضرورة اتخاذ إجراءات فاعلة، حيث سيركز الملتقى بشكل أساسي على تحقيق تقدم ملموس من ناحية التوسع في توظيف رأس المال.

«منتدى الطاقة العالمي»
يجمع منتدى الطاقة العالمي للمجلس الأطلسي صناع السياسات من المنطقة والعالم، ورواد القطاعات، وقادة الفكر لوضع أجندة الطاقة العالمية خلال العام، ودراسة الآثار ودراسة الآثار الجيوسياسية والجيواقتصادية على المدى الطويل للتغيرات التي يشهدها قطاع الطاقة.
وتستقطب الدورة الحالية عدداً من الشخصيات البارزة بغية الوصول إلى جمهور عالمي في مناطق زمنية متعددة، وتناقش موضوعات متعددة منه «قطاع الطاقة في مرحلة ما بعد جائحة «كوفيد- 19».

القمة العالمية لطاقة المستقبل»
كما يشهد أسبوع أبوظبي للاستدامة 2021 فعاليات منتديات الأعمال الافتراضية للقمة العالمية لطاقة المستقبل.