ناصر الظاهري

كاتب عمود يومي في جريدة «الاتحاد» بعنوان ( العمود الثامن ). عمل في الحقل الإعلامي والصحفي أقام عدة معارض وشارك في العديد من المؤتمرات الثقافية والإعلامية في مختلف دول العالم و نال عدة جوائز من أكثر من بلد. من مؤلفاته : عندما تدفن النخيل، خطوة للحياة .. خطوتان للموت، ( أصواتهم ) كتاب عن القصاصين في الخليج،( أصواتهن ) عن القصاصات في الخليج، العين المصورة وترجمت بعض قصصه إلى الإنجليزية، الروسية، الفرنسية والإسبانية والهندية. تخرج من جامعة الإمارات تخصص إعلام / أدب فرنسي والدراسات العليا من معهد الصحافة الفرنسية جامعة السوربون باريس.

ناصر الظاهري
طروس الصدق وطلوس ما يصدقون

الأصدقاء الذين يخفق القلب للقائهم، ويتوهج العقل والفكر في...

تذكرة.. وحقيبة سفر -2-

تلك الأشياء العزيزة على الشعوب، والتي غدت أيقونات ترمز للمدن...

تذكرة.. وحقيبة سفر -1-

من بين الأشياء التي يحب المسافر أن يراها في المدن تلك الرموز...

خميسيات

- قصة «الكورن فليكس» بين الآباء والأبناء في مراحل سابقة من...

يغارون من الشعوب المتعافية

نحن اليوم في الخليج عموماً، وفي الإمارات خصوصاً شعوب متعافية،...

القمر.. وظواهره العجيبة

طالما تساءلت عن كنه ذلك القمر الساكن ليالينا، والذي يتغزل به...

المزيد